القرآن الكريم » تفسير ابن كثر » سورة الانفطار

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
إِذَا السَّمَاءُ انفَطَرَتْ (1) (الانفطار) mp3
سُورَة الِانْفِطَار : قَالَ النَّسَائِيّ أَخْبَرَنَا مُحَمَّد بْن قُدَامَة حَدَّثَنَا جَرِير عَنْ الْأَعْمَش عَنْ مُحَارِب بْن دِثَار عَنْ جَابِر قَالَ : قَامَ مُعَاذ فَصَلَّى الْعِشَاء الْآخِرَة فَطَوَّلَ فَقَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " أَفَتَّان أَنْتَ يَا مُعَاذ ؟ أَيْنَ كُنْت عَنْ سَبِّحْ اِسْم رَبّك الْأَعْلَى وَالضُّحَى وَإِذَا السَّمَاء اِنْفَطَرَتْ ؟" وَأَصْل الْحَدِيث مُخَرَّج فِي الصَّحِيحَيْنِ وَلَكِنْ ذُكِرَ " إِذَا السَّمَاء اِنْفَطَرَتْ " فِي أَفْرَاد النَّسَائِيّ . وَقَدْ تَقَدَّمَ مِنْ رِوَايَة عَبْد اللَّه بْن عُمَر عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَنْظُر إِلَى الْقِيَامَة رَأْي عَيْن فَلْيَقْرَأْ " إِذَا الشَّمْس كُوِّرَتْ " و " إِذَا السَّمَاء اِنْفَطَرَتْ " وَ " إِذَا السَّمَاء اِنْشَقَّتْ" . يَقُول تَعَالَى " إِذَا السَّمَاء اِنْفَطَرَتْ " أَيْ اِنْشَقَّتْ كَمَا قَالَ تَعَالَى " السَّمَاء مُنْفَطِر بِهِ " .

اختر التفسير

اختر سوره

اختر اللغة