خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14) (الطارق) mp3
أَيْ بَلْ هُوَ جِدّ حَقّ .

اختر التفسير

اختر سوره

اختر اللغة